الاعلامية جنان مرهج تدعم لبنان من المانيا

الجمعة، 10 حزيران/يونيو 2022
||| ||| |||

(شبكة الرؤية الإخبارية المصرية ):- بدعوة من جمعية Al Magnet  النسوية العربية الألمانية في مدينة كولن، قدمت الإعلامية اللبنانية جنان مرهج عرضا عن بلدها لبنان.

كان العرض الأمسية الأولى ضمن مشروع "من انا" برعاية الجمعية. حملت الأمسية عنوان "لبنان، الحياة تليق بك"، وساهمت في تقديم العرض وترجمته كل من نهى سلوم رئيسة جمعية Al Magnet  والسيدة آلاء مكي امين صندوق الجمعية ومديرة الفعاليات في مركز المواطنين حيث جرت الأمسية.

 العرض المصور تحدث عن لبنان وجمال طبيعته ومطبخه وسياحته وشعبه وحضارته.

ولم يغفل الفساد السياسي والحكومي والإداري. كما شدد على المرأة وحقوقها القانونية والمجتمعية والعائلية، مفتخرا بالبرلمانيات الثمانية ومتمنيا للمرأة اللبنانية حق تجنيس أطفالها من اب اجنبي.

تفاعل الحضور من خلال طرح مجموعة من الأسئلة حول مصير الثورة ومصير البلد. بعد العرض تم تقديم بعض الهدايا التذكارية من لبنان للحضور. وعلى أنغام أغنيات وطنية متنوعة تناول الحضور المازات اللبنانية الشهية.

قيم الموضوع
(0 أصوات)

موقع الرؤية الإخبارية المصرية لإعادة إنتاج الأخبار بشكل روائي معتمدا على الصورة والفيديو ونخبة من الإعلاميين ويهتم بأخبار رجال الأعمال ومشاهير السياسة والفن والشخصيات العامة، إلى جانب أخبار الاقتصاد والسياسة للعالم العربي واوروبا وأمريكا

أحدث التدوينات

فوجي فيلم وكيور.إيه آي تتعاونان مع معهد آي إتش في إن لتسريع وتيرة اختبارات الكشف عن السلّ في المجتمعات الريفية الني… https://t.co/gcs4sRnnzN
فوجي فيلم وكيور.إيه آي تتعاونان مع معهد آي إتش في إن لتسريع وتيرة اختبارات الكشف عن السلّ في المجتمعات الريفية الني… https://t.co/bx1nX9dQXf
"فرحة" الفنان التونسي، زياد غرسة في مهرجان قرطاج الدولي2022 https://t.co/y1thIXztDm https://t.co/Rqq3ZULMQ4
"فرحة" الفنان التونسي، زياد غرسة في مهرجان قرطاج الدولي2022 https://t.co/jPIYN4EL0u
توقعات أمريكية بنتائج الحرب على الصين في ظل الحياد الياباني https://t.co/S9gJIsQiIq https://t.co/58eJiz3K8o
توقعات أمريكية بنتائج الحرب على الصين في ظل الحياد الياباني https://t.co/aw2HPiSbKR
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتحسين موقعنا. تم بالفعل تعيين ملفات تعريف الارتباط المستخدمة للتشغيل الأساسي لهذا الموقع. لمزيد من المعلومات قم بزيارة موقعنا Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree